منتدى دموع الورد
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى دموع الورد


 
الرئيسيةشريط الاهدائاتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ما هي انواع قضيب الرجل ؟ وما هو النوع المفضل للفتيات
من طرف Admin الخميس أكتوبر 05, 2017 8:51 pm

» للبنات فقط عشر معلومات غريبة جداً عن العضو الذكري للرجل
من طرف Admin الخميس أكتوبر 05, 2017 8:48 pm

» جميع انواع المهبل بالصور مع اشكال فتحة المهبل
من طرف Admin الخميس أكتوبر 05, 2017 8:41 pm

» مفتاح تنشيط وندوز 7
من طرف Admin الخميس أغسطس 31, 2017 12:40 pm

» قلوبنــا وتسكن مشاعرنـا انا وهيه حبيبتي
من طرف Admin الجمعة يوليو 14, 2017 4:07 pm

» مجموعة العاب
من طرف Admin الثلاثاء مايو 03, 2016 11:26 pm

» مجموعه برامج كمبوتر وانترنت
من طرف Admin الثلاثاء مايو 03, 2016 11:25 pm

» مجموعة ابرامج الكاملة والمشروحة
من طرف Admin الثلاثاء مايو 03, 2016 11:23 pm

» مجموعة مواضيع عن فلسطين
من طرف Admin الثلاثاء مايو 03, 2016 11:21 pm

» مجموعة مواضيع عن سيرة النبي صلى الله لعيه وسلم
من طرف Admin الثلاثاء مايو 03, 2016 11:20 pm

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التوقيع
تعديل البيانات الشخصية
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/applet10.png تعديل الصورة الشخصية
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/prefer10.png تعديل التوقيع الشخصي
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/fusion10.png تغير البريد // و كلمة السر
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/dia_gn10.png الأصدقاء والمنبوذين
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/iconte10.png المواضيع المراقبة
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/icons10.png استعراض مشاركاتي
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/facebo10.pngدعوة الأصدقاء
الرسائل الخاصة
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/docume10.png إرسال رسالة جديدة
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/go-pre10.pngقائمة الرسائل المستقبلة
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/kontac10.png قائمة الرسائل المرسلة
https://i.servimg.com/u/f77/15/47/68/39/th/icon2010.png أرشيف الرسائل

شاطر | 
 

 1- هل صحيح أنّ محمّدا ادّعى النّبوّة ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الاحزان
عاشق الفراشة
عاشق الفراشة
avatar

التوقيع التوقيع :
الاوسمة :


عدد المساهمات : 3405
تاريخ التسجيل : 17/10/2011
العمر : 38
المزاج المزاج : بموت بالشهد

مُساهمةموضوع: 1- هل صحيح أنّ محمّدا ادّعى النّبوّة ؟   الأحد أكتوبر 23, 2011 5:59 pm

سنردّ
بالعقل والمنطق : لو قارنّا بين نوعيّة الحياة التي كان محمّد صلّى الله
عليه وسلّم يحياها قبل النّبوّة وبعدها ، لَما شككنا لحظة واحدة أنّه نبيّ .


فبالرّغم
من أنه عاش يَتيم الأبَوين ، إلاّ أنه قضّى طفولَته وشبابَه في كفالة عمّه
أبي طالب ، سيّد قريش آنذاك ، الذي غمَره بعطفه وعوّضَه حنانَ الأب والأمّ
. ولَمّا بلغ سنّ الخامسة والعشرين ، تزوّج من السّيّدة خديجة ، أشْرف
نساء مكّة آنذاك وأكثرهنّ مالاً ، وذلك بعد أن رأتْ من أمانته وصدْقه ما
رغّبها في الزّواج منه .


فكان
النّبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم حتّى سنّ الأربعين يعيشُ حياة هادئة ،
وكان يتعبّدُ كما يشاء على شَرْع إبراهيم عليه السّلام . وبالإضافة إلى
ذلك ، كان يتمتّع بحُبّ وتقدير جميع قَوْمه صغيرهم وكبيرهم لشَرف نسَبه
وحُسْن أخلاقه .
فلم يكُن هناك إذا أيّ سَبب منطقي يدفعُه بعد ذلك أن يدّعي النّبوّة ،
لأنّه لم يكن يفتقدُ لأيّ شيء من هَناء العيش . ولَو فرضْنا جدَلاً أنّه
كان يَبْتغي من وراء هذا الأمر السّلطةَ والجاهَ والمالَ ، لَكَانتْ هذه
النّوايَا برزَتْ في طباعه وسُلُوكه منذ شبابه ، ولَمَا خَفيَ ذلك على
قَوْمه . ثمّ إنّه كان يستطيعُ أن يحصُل على كلّ ذلك دون الحاجة لادّعاء
النّبوّة ، لأنّه كما ذكَرْنا سابقا ، كان من عائلة ذات شَرف وسيادة ، وكان
محبوبًا في قَوْمه .
هذا ما يقوله العقلُ والمنطق .


أمّا
واقعيّا ، فكُتُبُ التّاريخ تشهدُ أنّ النّبيّ محمّدًا صلى الله عليه وسلم
كان أبعد ما يكُون عن التّفكير في المال والجاه والسّلطة . وقد كان سادات
قريش عرضُوا عليْه في بداية نُبُوّته أن يتَخَلّى عن الدّعوة إلى الإسلام
مُقابل أن يجمعُوا له من المال ما يشاء ويجعلُوه ملكًا وسيّدًا عليهم ،
فرفضَ هذه الاغراءات وأجابَهُم بأنّه فعْلاً رسولٌ من عند الله .
فعند
ذلك عَادَوْه وآذوْه وحاولُوا قتلَه ، فهاجر إلى المدينة التي تبعد عن مكّة
حوالي 450 كلم ، وأصبح له أتباعٌ كثيرون ، وكوّنَ دولة إسلاميّة . وعاد
بعد ذلك منتصرًا إلى مكّة، ودخل الآلافُ من العرب في الإسلام ، وأصبح محمّد صلى الله عليه وسلّم حاكمًا على ما يُعرَف اليوم بالسّعوديّة . وكان بإمكانه وَقتَئذ ، لو كانت له فعْلاً نوايَا من وراء النّبوّة ، أن يسكن القصور وتَخدُمه الجواري والعبيد، كما كان سائدًا في ذلك العصر .


لكنّه
فعلَ عكس ذلك تمامًا ! بل إنّه ، منذ شرّفه الله تعالى بالنّبوّة في سنّ
الأربعين وحتّى وفاته في سنّ الثّالثة والسّتّين ، كان أزهد الناس في
الدّنيا وأكثرهم طاعة لله .

فقد
روى ابن ماجه في سُننه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : دخلْتُ على
رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حصير . فجلسْتُ ، فإذا عليه إزارٌ
وليسَ عليه غيْرُه ، وإذا الحصيرُ قد أثر في جَنْبه ، وإذا أنا بقَبْضَة من
شعير نحو الصّاع وقرظ في ناحيَة في الغرفة ، وإذا إهابٌ مُعَلَّق .
فابْتَدرتْ عَيْناي (أي دمعَتْ) ، فقال : ما يُبْكيكَ يا ابنَ الخطاب ؟
فقلتُ : يا نبيّ الله ، وما لي لا أبكي وهذا الحصيرُ قد أثر في جَنْبك ،
وهذه خزانتكَ لا أرى فيها إلاّ ما أرى ، وذلكَ كسْرَى (ملك الفُرس)
وقَيْصَر (ملك الرّوم) في الثمار والأنهار ، وأنتَ نبيّ الله وصَفوَته وهذه
خزانتك ! فقال : يا ابنَ الخطاب ، ألا ترضَى أن تكون لنا الآخرة ولهم
الدّنيا ؟! قلتُ : بلى ! (سنن ابن ماجة - الجزء 2 - ص 1390 - رقم الحديث
4153) .

وروى
التّرمذي في سُننه عن عبد الله (بن مسعود) رضي الله عنه ، قال : نام رسولُ
الله صلى الله عليه وسلم على حصير ، فقام وقد أثّر في جَنْبه . فقلنا : يا
رسولَ الله ، لَو اتّخَذنا لك وطاء ؟ فقال : ما لي وما للدّنيا ، ما أنا
في الدّنيا إلاّ كَراكب اسْتَظلَّ تحت شجرة ثمّ راح وتَركَها . (الجامع
الصّحيح سنن التّرمذي - الجزء 4 - ص 588 - رقم الحديث 2377) .

وروى
الإمام البخاري في صحيحه عن عروة (بن الزّبير) رضي الله عنه ، أنَّ عائشة
(زوجة النبيّ) رضي الله عنها قالتْ له : واللهِ يا ابنَ أختي إنْ كُنّا
لَننظرُ إلى الهلال ثمّ الهلال، ثلاثة أهلّة في شَهْرَيْن، وما أوقدَتْ في
أبْيات (أو بيوت) رسول الله صلى الله عليه وسلّم نارٌ (أي للطّبخ) . فقلتُ :
يا خالَة ، ما كان يعيشُكُم ؟! قالتْ : الأسْوَدان : التّمر والماء ، إلاّ
أنّه قد كان لرسُول الله صلّى الله عليه وسلّم جيرانٌ من الأنصار كانتْ
لهم مَنائح ، وكانوا يَمنحُون رسولَ الله صلى الله عليه وسلّم من ألبانها
فيَسْقينا . (الجامع الصّحيح المختصر - الجزء 2 - ص 907 - رقم الحديث 2428)
.

وعن كثرة صلاته ، روى
الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها ، قالتْ : كان رسولُ الله
صلى الله عليه وسلم إذا صَلّى (أي صلاة النّافلة) ، قامَ حتّى تفطر رجْلاه
(أي تَنتفخ وتتوَرّم) . فقلتُ له : أتَصْنعُ هذا وقد غُفر لَكَ ما تَقَدّم
منْ ذنْبكَ ومَا تَأخّر ؟! فقال : يا عائشة ، أفلاَ أكونُ عَبْدًا شَكُورًا
؟! (صحيح مسلم - الجزء 4 - ص 2172 - رقم الحديث 2820) .

وعن بساطته في العيش ، روى
ابن حبّان في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها ، أنّها سُئلَتْ : ما كان
النّبيّ صلى الله عليه وسلّم يَعْملُ في بَيْته ؟ فقالتْ : كان يَخيطُ
ثوبَه ويخصفُ نَعْلَه ويعملُ ما يعملُ الرّجالُ في بُيُوتهم . (صحيح ابن
حبّان - الجزء 12 - ص 490 - رقم الحديث 5677) .

وعن الأملاك التي تركَها بعد موته ، وقد كان وَقتَها يحكم ما يُعرَف اليوم بالسّعوديّة كما ذكَرْنا ، روى
الإمام البخاري في صحيحه عن عمرو بن الحارث رضي الله عنه ، قال : ما تركَ
رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم عندَ مَوْته دينارًا ولا درهمًا ولا عبدًا
ولا أمَة ، إلاّ بَغْلَتَه البَيْضاء التي كان يَرْكَبُها وسلاحَه، وأرضًا
جعَلَها لابْن السّبيل صَدَقة . (الجامع الصّحيح المختصر - الجزء 4 - ص
1619 - رقم الحديث 4192) .

وعن تواضُعه ، روى
أبو داود في سُننه عن أبي أمامة رضي الله عنه ، قال : خرجَ علينا رسولُ
الله صلى الله عليه وسلّم مُتوَكّئًا على عَصا ، فقُمْنَا إليه (أي وقَفنَا
له) ، فقال : لا تقومُوا كما تقُوم الأعاجم، يُعظّمُ بعضُهم بعضًا . (سنن
أبي دواد - الجزء 4 - ص 358 - رقم الحديث 5230) .
وروى أبو داود أيضًا
في سُننه عن أبي مجلز رضي الله عنه قال : خرجَ معاوية على ابن الزّبَيْر
وابن عامر ، فقام ابنُ عامر وجلسَ ابنُ الزّبَيْر . فقال مُعاوية لابن عامر
: اجْلسْ ، فإنّي سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول : مَنْ أحَبَّ
أن يَمْثُلَ له الرّجالُ قيَامًا ، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَه من النّار !
(سنن أبي داود - الجزء 4 - ص 358 - رقم الحديث 5229) .


نختم
بالقول بأنّه لو كان محمّدٌ صلّى الله عليه وسلّم يَبْتغي الشّهرة
والسّلطة من وراء النّبوّة ، لَكان ادّعى أنّه ابنُ الله أو شريكُه أو غير
ذلك ! حاشَى له ولغيره من الأنبياء أن يدّعُوا ذلك ! كلّهم كانُوا يُنزّهون
اللهَ تعالى أن يكُون له ولدٌ أو زوجة أو شبيه ، وكلّهم كانُوا يعتزُّون
أنّهم عبادٌ لله ، ويطلُبون من أتباعهم ألاَّ يَرفعوهم فوق هذه الدَّرجة .
فقد
روى النّسائي في السّنن الكبرى عن أنَس رضي الله عنه أنّ ناسًا قالُوا
لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم : يا خيرنا وابن خيرنا ويا سيّدنا وابن
سيّدنا . فقال رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم : يا أيّها النّاس ،
علَيْكُم بقَوْلكُم ولا يَسْتَهْويَنَّكُم الشّيْطان ، إنّي لا أريدُ أن
ترفعُوني فوقَ مَنْزلَتي التي أنْزَلَنيها الله تعالَى ، أنا مُحمّد بن عبد
الله ، عبدُهُ ورسُولُه . (السّنن الكبرى - الجزء 6 - ص 71 - رقم الحديث
10078) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
1- هل صحيح أنّ محمّدا ادّعى النّبوّة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دموع الورد :: الفئة الأولى :: منتديات الاقسام العامة
 :: سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
-
انتقل الى: